جراحة المجازة المعدية (تحوير مسار المعدة)

جراحة المجازة المَعِدِيّة (بالإنجليزية: Gastric bypass surgery)
 هي العملية الجراحية التي تُقسم بها المعدة إلى حقيبة عليا صغيرة وحقيبة “متبقية” أكبر من ذلك بكثير ومن ثم يتم إعادة ترتيب الأمعاء الدقيقة لتتصل بهما على حد سواء. وقد طوّر الجرّاحون عدّة طرق مختلفة لإعادة توصيل الأمعاء، من هنا هناك عدة أنماط مختلفة لإجراء المجازة المعدية. أي عملية للمجازة المعديّة تؤدي إلى انخفاض ملحوظ في الحجم الوظيفي للمعدة، يرافقه تغيير فيزيولوجي وبدني بالنسبة للطعام.
gastric-bypass
توصف العملية لعلاج السمنة المرضية (مُعرّفة حسب مؤشر كتلة الجسم أكبر من 40)، سكري النمط الثاني، فرط ضغط الدم، انقطاع النفس الانسدادي النومي، وظروف مرضية أخرى. جراحات السمنة هو مصطلح يشمل كل العلاجات الجراحية للسمنة المرضية، وليس فقط جراحة المجازة المعدية، والتي تشكّل فئة واحدة فقط من هذه العمليّات. فقدان الوزن الناتج من العملية، والذي عادة ما يكون حادًّا، يحدّ بصورة ملحوظة من المراضات المشتركة. وقد تبيّن أن معدّل الوفيات طويل الأمد لدى المرضى الذين خضعوا لهذه العمليّة قد انخفض بـ %40 مقابل من لم يخوض العملية. كما هو الخال مع كل عملية جراحية، قد تحدث مضاعفات. كشفت دراسة أجريت بين العامين 2005 و 2006 ان %15 من المرضى تعرّضوا لمضاعفات نتيجة لعملية المجازة المعديّة، وتوفى %0.5 من المرضى في غضون ستة أشهر من العملية بسبب مضاعفات العملية.

 

نتائج وفوائد صحية لجراحة المجازة المعدية
أشارت معظم الدراسات الكبيرة لجراحة المجازة المعدية إلى فقدان 65-80% من وزن الجسم الزائد بالأشخاص الذين خضعوا للعملية. أما النتائج الأكثر أهمية طبيًا فتشمل انحفاض هائل في المراضة المشتركة:
يتم تصحيح فرط شحميات الدم في أكثر من 70% من المرضى.
يتوقف فرط ضغط الدم الأساسي في أكثر من 70% من المرضى، وعادة ما يتم تخفيض كمية الأدوية خافضة ضغط الدم عند الباقي.
يتحسّن انقطاع النفس الانسدادي النومي بشكل ملحوظ مع فقدان الوزن وجراحة علاج البدانة قد يكون علاج لانقطاع النفس النومي. وعادة ما يقلّ الشخير أيضًا في معظم المرضى.
يُزال مرض سكري النمط الثاني في ما يصل إلى 90% من المرضى، عادة ما يؤدي إلى مستويات طبيعية لسكر الدم من دون أي دواء، وأحيانًا في غضون بضعة أيام من الجراحة.

لمزيد من المعلومات أتصل بنا